على خلفية ذكرى تجربة " اليربوع الأزرق" لجنة الشؤون الاقتصادية تواصل دراسة مشروع القانون المتعلق بالأنشطة النووية

 تكملةً لسلسلة الاستماع للمختصين والخبراء، في إطار دراسة مشروع قانون متعلق بالأنشطة النووية، استمعت لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية والصناعة والتجارة والتخطيط، اليوم 13 الأربعاء  فيفري 2019، برئاسة السيد "بخيري حميد" إلى العقيد "بداوي لطفي" ممثل وزارة الدفاع الوطني، وكذا إلى السادة المدير العام للعلاقات المتعددة الأطراف بوزارة الشؤون الخارجية بلادهان رشيد ونائب مدير الشؤون السياسية الدولية بوزارة الشؤون الخارجية حاج لمين وكذا ممثل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي صحراوي طاهر.

وقبل الشروع في الأعمال، عاد السيد بخيري بذاكرة الحاضرين إلى حدث وقع في مثل هذا اليوم من سنة  1960، لما قام خبراء الاحتلال الفرنسي بإطلاق تجربة نووية تحت مسمى "اليربوع الأزق"، بمنطقة رقان جنوب غرب الجزائر، حيث تم تحويل أكثر من 42 ألف مواطن جزائري  إلى فئران تجارب، وتناول رئيس اللجنة ما خلفه  هذا الحادث من ضحايا بسبب الاشعاعات النووية  لاتزال آثارها بادية إلى يومنا هذا.

وتحدث السيد بخيري بعد ذلك عن، نشاط الجزائر، منذ أربعين (40) سنة، في مجال الأنشطة النووية الموجهة للأغراض السلمية، مجددا التأكيد بأنها كانت ولاتزال مطابقة للاتفاقيات والمعاهدات الدولية المبرمة كاتفاقيات الأمان النووي، واتفاقية الحماية المادية للمواد النووية وتعديلها، فضلاً عن عدد من الاتفاقيات المتعلقة بالمسؤولية المدنية عن الأضرار النووية.

وبعدها مباشرة، أحال رئيس اللجنة الكلمة لأصحاب الاختصاص الذين أثروا النقاش رفقة السيدات والسادة النواب.

footer-apn