التجربة الاقتصادية الاسبانية محل اهتمام أعضاء لجنة الشؤون الاقتصادية

 

استقبل رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية والصناعة والتجارة والتخطيط السيد فؤاد بن مرابط، عدد من أعضاء اللجنة، سعادة سفير المملكة الاسبانية لدى الجزائر السيد سانتياغو كاباناس  الذي أدى لهم زيارة اليوم 21 فبراير 2018.

وقد تطرق الطرفان في هذا اللقاء الى العلاقات التاريخية التي تربط البلدين وبحثا سبل  التعاون المتنوعة بينهما كما شددا على ضرورة توطيدها في كافة المجالات.

وخلال حديثه، استعرض رئيس اللجنة المشاريع ذات الصلة بالمجال التجاري والاستثمار التي تمت دراستها والتصويت عليها، واعتبر المناسبة فرصة لبحث سبل التعاون بين البلدين للاستفادة من تجربة اسبانيا لاسيما بعد الأزمة الاقتصادية التي مرت بها.

وفي نفس السياق اعتبر أعضاء اللجنة أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين استراتيجية حيث شددوا على ضرورة تنويع التعاون و تبادل الخبرات والتجارب في شتى الأصعدة .

ومن جهته، أشاد السفير بالعلاقات التاريخية التي تربط البلدين منذ عقود من الزمن، وكذا بالشعور الاخوي الطبيعي الذي يجمع الشعبين ودعا إلى ضرورة تثمين العلاقات الثنائية وتطويرها على المدى البعيد.

وفي سياق آخر، كشف سعادة السفير عن أهم التدابير التي اعتمدتها اسبانيا للخروج من أزمتها لاسيما من خلال الإصلاحات العميقة التي مست الاقتصاد البنكي والمالي دون أن يغفل التنويه بتضحيات الشعب الاسباني لتحقيق تلك النتائج الإيجابية.

وبمناسبة الحديث عن جهود التعاون مع الجزائر، أشار السيد كاباناس إلى لقاء قريب سيجمع رؤساء المؤسسات الجزائرية مع عدد من رجال الاعمال الإسبان بغرض توطيد العلاقات وتعزيز الثقة بين متعاملي البلدين خاصة في المجال السياحي وصناعة الخزف.

footer-apn