رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية يستقبل وفدا ألمانيا يتألف من رجال مال وأعمال

 

DSC 4496استقبل رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية والصناعة والتجارة والتخطيط السيد أحمد سعداني، اليوم الاثنين 11 ماي 2015 بمقر المجلس، وفدا ألمانيا يتألف من رجال مال وأعمال يقودهم نائب البرلمان الفيدرالي السيد بيتر رامزاور Peter RAMSAUER

وقد أكد رئيس اللجنة خلال هذا اللقاء أن العلاقات السياسية الممتازة التي تجمع الجزائر وألمانيا تعطي صورة إيجابية عما يريد البلدان تحقيقه على مختلف الأصعدة والمستويات. وفي هذا السياق، اعتبر السيد سعداني أن الزيارات التي تبادلها فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة والمستشاران جيرهارد شرودر وأنجيلا ميركل لها دلالات عميقة على الارتقاء النوعي الذي تعرفه العلاقات بين البلدين خلال الفترة الأخيرة.

وخصص رئيس اللجنة جزء من حديثه للتركيز على أهمية التعاون الاقتصادي وسرد الأهداف التي يجب تحقيقها في هذا المجال مؤكدا أن المناخ الاقتصادي في الجزائر بات مشجعا للغاية ولاسيما من خلال التحفيزات المغرية الممنوحة للمستثمرين. وأعرب رئيس اللجنة، في هذا السياق، عن أمله في توطين الاستثمارات الألمانية في الجزائر بما يسمح بالاستفادة من الكفاءة ونقل المعرفة والتكنولوجيات الحديثة للوصول إلى بدائل اقتصادية جالبة للثروة.

ومن جهتهم، أعلن أعضاء الوفد الألماني عن رغبتهم الملّحة والشديدة في الاستثمار بالجزائر التي تشكل في نظرهم شريكا اقتصاديا واعدا وتحدثوا بالمناسبة عن الإمكانيات المتاحة للبلدين من أجل تحقيق شراكة مربحة للطرفين .

وللإشارة، فإن الوفد الألماني ضم عدة رجال مال وأعمال وصناعيين يمثلون شركات ومؤسسات ألمانية لها سمعة عالمية مرموقة على غرار BOSCH و SIEMENS و DEUTSCH BANK.

footer-apn