السيّد بوعلام بوسماحة يستقبل رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية الالمانية للعلاقات مع دول المغرب العربي بالبوندستاغ الألماني

استقبل السيّد بوعلام بوسماحة رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية، اليوم الثلاثاء 10 فيفري 2015 بمقر المجلس الشعبي الوطني، وفدا برلمانيا ألمانيا تقوده السيّدة غابرييلا هاينريش Mme Gabriela HEINRICHرئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية للعلاقات مع دول المغرب العربي بالبوندستاغ الألماني وذلك بحضور سفير ألمانيا بالجزائر .

وخلال المحادثات، تبادل الطرفان الحديث حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك ولاسيما ما يخص تعزيز العلاقات بين البلدين في مجالات جديدة كالمجال الثقافي. وفي سياق آخر، سلط النواب الضوء على تجربة الجزائر الرائدة في مجال مكافحة الإرهاب، حيث أكدوا أن هذه الآفة، التي لا دين و لا هوية لها، قد باتت ظاهرة عابرة للقارات والأوطان، وفي نفس الوقت، دعا أعضاء اللجنة إلى عدم الخلط بين القضايا العادلة كقضية الصحراء الغربية والقضية الفلسطينية وظاهرة الإرهاب. وقد أكد  رئيس اللجنة أن ألمانيا، بصفتها أحد أهم بلدان الاتحاد الأوروبي، بإمكانها المساهمة في الحد من التوتر في منطقة الساحل، واستعرض في هذا المقام جهود الجزائر الحثيثة لتسوية الأزمتين في مالي وليبيا بطريقة سلمية.

ومن جهتها، أكدت السيدة غابرييلا هاينرش أن تعزيز التبادلات مع الجزائر ولاسيما على المستوى الثقافي هو الهدف التي يسعى إليه الوفد الذي ترأسه. وفي جانب آخر عند حديثها عن التحديات التي تواجه المسلمين في أوروبا، استعارت رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية للعلاقات مع دول المغرب العربي عبارة المستشارة الألمانية آنجيلا مركل بقولها " إنّ الإسلام هو جزء من ألمانيا".

وللإشارة فإن الوفد الزائر قد استقبل بعد ذلك من طرف السيّد أحمد خرشي، رئيس المجموعة البرلمانية للصداقة " الجزائر – ألمانيا " وذلك بحضور أعضاء من هذه المجموعة.

footer-apn