رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد السعيد بوحجة يستقبل نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي السيد باولو كورسيني Paolo CORSINI والوفد المرافق له.

 استقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد السعيد بوحجة، اليوم الأحد 09 جويلية 2017 بمقر المجلس، نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي السيد باولو كورسينيPaolo CORSINI والوفد المرافق له حيث تم تباحث واقع العلاقات الثنائية الهامة والمتينة وكذا مسار التنسيق والتعاون الذي يجمع البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية المختلفة.

وقد أكد رئيس المجلس خلال المحادثات أن الجزائر حريصة على تطوير علاقاتها مع إيطاليا باعتبارها من الدول التي وقفت بوضوح معها أثناء عشرية الإرهاب مضيفا بأن على البرلمانين أن يساهموا في تعزيز هذا المسار لاسيما عبر الآليات المشتركة وعبر لقاءاتهم  الدورية. وأوضح رئيس المجلس أن الجزائر بعدما تغلبت على آفة الإرهاب قد كرست في الدستور، الذي بادر به فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، مزيدا من الحقوق والحريات لتعكس توجهها نحو تعزيز  بناء مؤسسات قوية معتبرا أن ما حققه الدستور الجديد  جاء ثمرة لمشاورات طويلة وعميقة بين مختلف مكونات المجتمع.

وجدد رئيس المجلس بالمناسبة مواقف الجزائر الثابتة في نصرة القضايا العادلة والتمسك بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وحرصها على إشاعة السلم والحفاظ على عوامل الأمن ونبذ العنف والتطرف.

ومن جهتهم، أبدى أعضاء الوفد الإيطالي ارتياحهم  لمسار التعاون الذي يجمع البلدين على كافة الأصعدة  واعتبروا أن الجزائر شريك مثالي فضلا عن كونها مثالا في الديمقراطية لاسيما بما حققته بفضل إصلاحات العميقة في مجال الحريات والحقوق الأساسية كما أثنى أعضاء الوفد بشكل خاص على دور الجزائر في مجال مكافحة الإرهاب واعتبروا تجربتها قدوة في المغرب العربي وإفريقيا وحتى في أوروبا كما دعوا إلى مزيد من الاهتمام لإيجاد حلول جذرية للمسائل ذات الاهتمام المشترك على غرار مشكل الهجرة غير الشرعية.

 وقد استقبل الوفد الإيطالي عقب هذا اللقاء من طرف رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية السيد عبد الحميد سي عفيف.

footer-apn