خطأ
  • خطأ في تحميل التغذية الإخبارية

رئيس لجنة الشؤون الخارجية يستقبل سفيري كوبا و جمهوية كوريا

استقبل رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية  بالمجلس الشعبي الوطني السيّد عبد الحميد سي عفيف، اليوم 11 سبتمبر 2017 بمقر المجلس، سعادة سفير كوبا بالجزائر السيّد أنجال راوول بارازافا نافاس الذي أدى له زيارة إثر انتهاء مهامه بالجزائر.

وقد أشاد السيد عبد الحميد سي عفيف  خلال اللقاء، بالعلاقات التاريخية والسياسية  القوية التي تربط البلدين وبمجهودات السفير الكوبي لتعزيزها مؤكدا حرص الجزائر على الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى تعاون مثمر يخدم جهود البلدين، خصوصاً ان الجزائر مقبلة على مناقشة مخطط حكومي يراهن على تنويع الاقتصاد الوطني ويحظى بموافقة الأغلبية البرلمانية المساندة لرئيس الجمهورية. وكذا إعطاء دفع للدبلوماسية البرلمانية من خلال تفعيل دور المجموعة البرلمانية للصداقة وتعزيز الحوار بين البرلمانيين.

وقد قدم رئيس اللجنة، بالمناسبة، لمحة عن التشكيلة السياسية الجديدة للمجلس الشعبي الوطني في عهدته البرلمانية الثامنة، ثم تطرق للإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي باشرتها الجزائر تحت القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية السيّد عبد العزيز بوتفليقة، حيث أشار إلى أن الجزائر رغم الهزات التي تعرضت لها منذ 1989 بذلت مجهودات معتبرة لحماية الحريات الفردية والعامة والممارسات السياسية لاستمرار مسار الإصلاح السياسي والاقتصادي،

على صعيد العلاقات الدولية، دعا السيّد عبد الحميد سي عفيف  إلى ضرورة دعم القضايا العادلة في العالم وعبّر عن ارتياحه لتوافق الرؤى بين البلدين حولها مؤكدا التزام الجزائر الدائم بالعمل وفق قرارات الأمم المتحدة، كونها تتفق مع المبادئ الثابتة لسياستها الخارجية المبنية على انتهاج الحوار ولم شمل الفرقاء لحل مختلف النزاعات،

من جهته، عبر سعادة سفير كوبا عن ارتياحه للمجهودات المبذولة لترقية التعاون البرلماني بين البلدين، وأشاد بما حققته الجزائر من تطور خاصة في السنوات الأخيرة وكذا لاسيما بعد  الاصلاحات الهامة التي بادر بها فخامته لترقية الحقوق الأخر والحريات وتمكين الجزائر من ولوج آفاق اقتصادية واعدة وكذا بالدور الذي تلعبه على المستوى القاري والدولي من خلال دعم الحوار السياسي في القضايا العادلة خصوصا قضية الصحراء الغربية، كما عبر عن رغبته في تطوير وتنمية التعاون الثنائي ليشمل مجالات اقتصادية جديدة،

وشدد سعادة السفير على ضرورة تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين ليرتقي إلى مستوى الإرادة السياسية المعبر عنها من قيادتي البلدين  داعيا إلى ضرورة تكثيف المبادلات والزيارات بين المؤسستين التشريعيتين بالنظر إلى أهمية الدور الذي يمكن للبرلمانيين أن يلعبوه لتوطيد أواصر الأخوة والصداقة بين الشعبين.

 

amb-coree-sud-siaffif-11-09-2017

كما  استقبل مساء نفس اليوم رئيس لجنة الشؤون الخارجية و الجالية و التعاون السيّد عبد الحميد سي عفيف سعادة سفير جمهورية كوريا بالجزائر  السيد بارك سانغ جن الذي تطرق معه إلى العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين  في مختلف مجالات التعاون الثنائي.

وأكد سعادة سفير كوريا استعداد بلاده للمساهمة إيجابيا في دعم الاقتصاد الجزائري وتنويعه ونقل التكنولوجيا وكذا إقامة شراكة استراتيجية مع الجزائر والتعاون في شتى المجالات داعيا إلى ضرورة تحسين مناخ الاستثمار في الجزائر وتقديم مزيد من التحفيزات للمتعاملين الاقتصاديين الكوريين للإسهام إيجابيا في دعم الاقتصاد الجزائري، معتبرا أن أهم آلية لدعم الاقتصاد ونقل التكنولوجيا هي إقامة الشركات المختلطة.

كما شدد سعادة السفير على ضرورة تعزيز التعاون البرلماني وتكييف الزيارات المتبادلة منوها بأهمية الدور الذي يمكن للدبلوماسية البرلمانية أن تلعبه في دعم التعاون بين البلدين.

وقد أكد السيد عبد الحميد سي عفيف حرص الجزائر على إقامة علاقات متوازنة مع الجميع داعيا الجانب الكوري إلى المساهمة في دعم الاقتصاد الجزائري وتنويعه إلى جانب التعاون في المجالات الاخرى، منوها بالمستوى المقبول الذي بلغته العلاقات بين البلدين والذي يمكن أن يرتقي بالنظر إلى الإرادة المتوفرة لدى الطرفين.

وأكد السيّد عبد الحميد سي عفيف استعداده التام  لبذل كل الجهود من أجل تعزيز التعاون على المستوى البرلماني منخلال تبادل الزيارات وتنصيب لجنة الصداقة مؤكدا على دور الدبلوماسية البرلمانية  في هذ المجال.

footer-apn