النواب يصوتون على نواب الرئيس الجدد أعضاء مكتب المجلس الشعبي الوطني


ترأس رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة ، اليوم الاحد 1 جويلية 2018 ، جلسة علنية خصصت للمصادقة على قائمة نواب رئيس المجلس الشعبي الوطني للسنة الثانية من الفترة التشريعية الثامنة طبقا للمادة 12 من النظام الداخلي للمجلس التي تقضي بانتخاب نواب الرئيس لمدة سنة واحدة قابلة للتجديد، وهم :
عن حزب جبهة التحرير الوطني:

  • السيد: عبد الرزاق تربش
  • السيد: الحاج العايب
  • السيد: محمد موساوجة
  • السيد: مراد حليس

عن التجمع الوطني الديمقراطي:

  • السيد: حسان بونفلة
  • السيد: محمد العيد بيبي
  • السيدة: هدى طلحة

عن حركة مجتمع السلم:

  • السيد: اسماعيل ميمون.

عن النواب الأحرار:

  • السيد: محمد هلالي

وبعد المصادقة على قائمة نواب الرئيس، وبناء على التغيير الذي مس رؤساء بعض المجموعات البرلمانية تم الاعلان عن قائمة رؤساء المجموعات البرلمانية الممثلة في المجلس على النحو الاتي ..

  •  عن المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني، السيد النائب معاذ بوشارب خلفا للسيد السعيد لخضاري
  •  عن المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي، السيد النائب بلعباس بلعباس.
  •  عن المجموعة البرلمانية لحركة مجتمع السلم، السيد النائب أحمد صادوق خلفا للسيد ناصر حمدادوش .
  •  عن المجموعة البرلمانية لتجمع أمل الجزائر "تاج" الطاهر شاوي خلفا لمصطفى نواسة .
  •  عن المجموعة البرلمانية الأحرار، السيد النائب لمين عصماني .
  •  عن المجموعة البرلمانية للاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء السيد النائب سليمان شنين خلفا للسيد لخضر بن خلاف .
  •  عن  المجموعة البرلمانية لجبهة المستقبل السيد النائب الحاج الغوثي .

  • عن المجموعة البرلمانية لجبهة القوى الاشتراكية السيد النائب الصادق سليماني خلفا للسيد شافع بوعيش .

  •  عن المجموعة البرلمانية للحركة الشعبية الجزائرية السيد النائب الحاج الشيخ بربارة .
  •  عن المجموعة البرلمانية لحزب العمال السيد النائب جلول جودي .

ولم يفوت رئيس المجلس بعد تنصيب أعضاء المكتب الجدد أن يهنئهم، متمنيا لهم كل التوفيق والسداد في مهامهم الجديدة، و الاستمرار على نفس المنوال وذات الوتيرة المتميزة بالانسجام والتكامل بين جميع الأعضاء، يقول الرئيس، مؤكدا على ضرورة تجسيد البرنامج المسطر، والرقي بالمؤسسة والعمل التشريعي والبرلماني الى مستوى تطلعات المواطنين الذين وضعوا ثقتهم الكاملة لتمثيلهم وتحسس تطلعاتهم وإيصالها إلى السلطات العمومية.
كما توجه بالشكر لأعضاء المكتب المنتهية عهدتهم الذين تحملوا المسؤولية خلال السنة الأولى من الفترة التشريعية على ما بذلوه من جهد جبار طيلة سنة كاملة التي عرفت نشاطا تشريعيا وبرلمانيا مكثفا يعكس التواصل الدائم والمستمر بين النائب والمواطن.
إثر ذلك شرع أعضاء المكتب الجدد في تنصيب أعضاء مكاتب اللجان الدائمة .

footer-apn