خلال تدخله في اجتماع لجنة تحسين الحياة بربارة الشيخ يسلط الضوء على دور الجزائر في مكافحة الإرهاب

أكد رئيس المجموعة البرلمانية للحركة الشعبية الجزائرية بربارة الشيخ ببروكسل الدور الريادي للدولة الجزائرية في مكافحة الإرهاب والتطرف واستعرض تجربتها في ذلك خلال تسعينيات القرن الماضي وذلك خلال تدخله في اجتماع لجنة تحسين نوعية الحياة التابعة للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط.

وبمقابل هذه الظاهرة، قدم السيد بربارة لمحة وافية عن تجربة الوئام المدني والمصالحة الوطنية التي بادر بهما فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة كما تطرق إلى دور فخامته في إرساء ثقافة السلم والتسامح التي تبناها الشعب الجزائري وزكاها بأغلبية ساحقة.

وأكد السيد بربارة، في نفس السياق، أن توقيع الجزائر على الاتفاقيات الدولية الرامية إلى مكافحة الإرهاب وحرصها على تكييف منظومتها القانونية معها يعد جزء من التزامها بالحفاظ على كل ما من شأنه أن يحفظ السلم والاستقرار سواء داخل حدودها أو في محيطها الخارجي. وفضلا عن ذلك، نوه السيد بربارة بالتعديلات الكثيرة التي أدخلت على القوانين الجزائرية  ذات الصلة بالتصدي لتهديدات هذه الظاهرة التي باتت تتخذ أشكالا كثيرة.

ولم يفت النائب المتدخل أن يشير إلى الدور الحاسم الذي تضطلع به الجزائر في حدود منطقة الساحل التي تبقى معرضة إلى الكثير من الأخطار، حيث استعرض جهود الدبلوماسية الجزائرية في التوصل إلى مسار اتفاق يجمع الفرقاء في مالي  وكذا دورها المتواصل في تثبيت واحترام ما تم الاتفاق عليه كما جدد استعداد الجزائر للعمل بما يحفظ أمن وسلامة ووحدة تراب ليبيا التي لم تتخط أزمتها الداخلية بعد.

واختتم السيد بربارة تدخله بتأكيد مبادئ السياسة الخارجية الجزائرية التي تنأى عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول، كما لفت بشكل خاص إلى التنوع الثقافي الذي يزخر به تاريخ الجزائر التي كانت دوما بلدا محبا للأمن والسلام.

وكانت لجنة تحسين نوعية الحياة والمبادلات بين المجتمعات المدنية والثقافة قد توجت أشغالها بإصدار توصية من ثمانية بنود وكان الوفد الجزائري قد اقترح ثلاثة تعديلات، نالت كلها قبول المشاركين، وقد أدخلت في الصيغة النهائية للوثيقة.

يجدر التذكير بأن البرلمان الجزائري قد شارك يوم 14 فيفري الجاري بالرباط في هذا الاجتماع بوفد ضم كلا من رئيس المجموعة البرلمانية للحركة الشعبية الجزائرية الشيخ بربارة  وكذا رئيس المجموعة البرلمانية لجبهة القوى الاشتراكية شافع بوعيش بالإضافة إلى عضو مجلس الأمة محمد الصالح بوقفة وذلك بصفتهم أعضاء دائمين بهذه اللجنة.

footer-apn